أخبار دولية

ورشة عمل جهوية لتنزيل المخطط الوطني لمكافحة داء فقدان المناعة المكتسبة2020-2030

نظمت اليوم الخميس، بالمعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بفاس، ورشة عمل جهوية لتنزيل المخطط الوطني لمكافحة داء فقدان المناعة المكتسبة2020-2030.

وتأتي الورشة المنظمة بمبادرة من المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية فاس مكناس، بدعم من الصندوق الدولي لمكافحة السيدا والسل والملاريا، من أجل تعزيز دينامية اللجنة الجهوية البيقطاعية لمكافحة داء السيدا بجهة فاس مكناس.

كما تندرج الورشة في سياق بلورة المخطط الجهوي للتصدي لجائحة كوفيد-19، وتخليد اليوم العالمي لمكافحة داء فقدان المناعة المكتسب الذي يصادف 1 دجنبر من كل سنة.

وتميزت الورشة الجهوية بمشاركة مؤسسات وقطاعات حكومية وغير حكومية، وفعاليات من المجتمع المدني سواء منها الموضوعاتية أو الناشطة في مجال التصدي لداء المناعة المكتسب، مع تقديم عروض علمية وبحوث ميدانية حول داء المناعة المكتسب بجهة فاس مكناس.

كما تأتي الورشة الجهوية لتعزز من المقاربة الحقوقية والشمولية التي تضم الوقاية والتشخيص والتكفل، والمواكبة الاجتماعية في صورة تعكس الجهود المبذولة على صعيد مختلف القطاعات المتدخلة.

وقالت المكلفة ببرنامج الأمراض المنقولة جنسيا والسيدا بجهة فاس مكناس، الدكتورة سناء الزين في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء إن ورشة العمل تضم المتدخلين في مرض السيدا بالجهة، وتهدف إلى وضع برنامج عمل لتخليد اليوم العالمي لمكافحة داء السيدا في نسخته الـ33 تحت شعار “الحد من عدم المساواة، الحد من السيدا، الحد من الوباء”.

وأشارت إلى أن الورشة تحاول توحيد جهود جميع المتدخلين في مجال مكافحة داء المناعة المكتسب لتحقيق الأهداف التي وردت في ميثاق فاس بدون سيدا إلى غاية عام 2030.

ومن جهتها، أبرزت البروفيسور سميرة الرابحي، طبيبة مرجعية في استشفاء المرضى المتعايشين مع فيروس فقدان داء المناعة المكتسبة مكلفة بالمركز المرجعي الاستشفائي الجامعي بفاس، في تصريح للوكالة، أن المركز يعمل على التكفل بجميع المرضى الذين تم تأكد إصابتهم بفيروس السيدا، حيث يتم تزويدهم بالدواء، وتتبع حالتهم الصحية بصفة منتظمة، كما يقدم المركز المرجعي استشفاء سريريا للحالات المتطورة إلى غاية معالجتهم.

وستساهم توصيات الورشة الجهوية في تشكيل أرضية خصبة لبلورة رؤية “ميثاق من أجل مدينة فاس بدون سيدا” في أفق سنة 2030، الذي وقع في شهر فبراير 2020، ويسعى الى وضع حد لوباء السيدا بالمدن، وجعل الأشخاص المستهدفين في قلب الأنشطة المرتبطة بمحاربة السيدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض