مجتمع

خنيفرة: مواطنون يعثرون على جثة شاب عشريني بوادي أم الربيع

عثر مواطنون بخنيفرة، على جثة شاب عشريني، لفظته مياه نهر أم الربيع، قبل إبلاغ السلطات المحلية والأمنية التي حضرت إلى عين المكان، لمعاينة جثة الهالك.

وبحسب المصادر ، فإن الشاب الهالك، ينحدر من مدينة تاونات وكان يبلغ من العمر 21 سنة.

ويروي شهود عيان، أن سيارة كانت مركونة بإحدى جنبات الوادي، بقرية البرج، التابعة لمدينة خنيفرة، منذ يومين قبل عيد الأضحى، أثارت انتباههم، قبل أن يعثروا على جثته وقد لفظتها المياه.

وفور علمها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية ومصالح الأمن وعناصر الوقاية المدنية، إلى عين المكان، حيث تم فتح التحقيق لمعرفة ظروف وملابسات وفاة الشاب، كما تم نقل جثته، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للتشريح بمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي ببني ملال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض