سياسة

أوروبا برس: الطائرة الجزائرية التي كانت ستقل المدعو إبراهيم غالي تعود أدراجها بأمر من مراقبين عسكريين

 اضطرت الطائرة، التي غادرت الجزائر العاصمة اليوم الثلاثاء متجهة إلى لوغرونيو لتقل زعيم “البوليساريو” المدعو إبراهيم غالي، إلى العودة أدراجها بأمر من مراقبين عسكريين، وذلك حسب ما كشفت عنه مصادر من مديرية الملاحة الجوية في إسبانيا (إينير).

وأوضحت هذه المصادر لوكالة “أوروبا برس”، “تلقى المراقبون المدنيون في مديرية الملاحة الجوية في إسبانيا، في وقت مبكر من صباح اليوم، تعليمات من زملائهم العسكريين لإبلاغ الطائرة القادمة من الجزائر العاصمة المتجهة إلى لوغرونيو بأنها لا تستطيع التحليق فوق الأجواء الإسبانية”.

وأضافت المصادر ذاتها أن “إينير”، بصفتها المدبر للملاحة الجوية الوطنية، نفذت التعليمات التي تلقتها وعادت الطائرة أدراجها.

وكانت المتحدثة باسم الحكومة الاسبانية ماريا خيسوس مونتيرو، صرحت في وقت سابق، بأنها لم تكن على علم بأن طائرة تربط الجزائر العاصمة ولوغرونيو، كانت تحلق فوق الأجواء الإسبانية.

غير أنها أقرت بأنه عندما يفي بالتزاماته لتلبية طلب قاضي المحكمة الوطنية، يمكن للمدعو إبراهيم غالي أن يغادر إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض