اقتصاد

مراقبة المنتجات الصناعية عند الاستيراد.. أكثر من 92 في المائة من العمليات تمت معالجتها بشكل جيد عن طريق النظام الجديد

أكد رئيس جمعية المعشرين المقبولين لدى الجمارك بالمغرب، نور الدين لحمامصي، أنه تمت معالجة أكثر من 92 في المائة من عمليات مراقبة المنتجات الصناعية عند الاستيراد بشكل جيد عن طريق النظام الجديد، وذلك خلال ندوة نظمت مؤخرا من طرف وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي.

ويندرج هذا الاجتماع، الذي انعقد مع ممثلين عن إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، وجمعية المعشرين المقبولين لدى الجمارك بالمغرب، والهيئات المعتمدة لمراقبة استيراد المنتجات الصناعية، وبحضور حوالي خمسين وكيل شحن، في إطار تتبع تعميم النظام الجديد لمراقبة المنتجات الصناعية عند الاستيراد، والذي دخل حيز التنفيذ يوم 20 يونيو 2020، وفقا لما جاء في بلاغ مشترك للوزارة وجمعية المعشرين المقبولين لدى الجمارك بالمغرب.

وأضاف المصدر أن المشاركين رحبوا خلال هذا الاجتماع بالتقدم المحرز بعد عام ونصف من نشر هذا النظام.

وبعد أن جددوا التأكيد على التزامهم بالعمل معا، شكلت الأطراف الثلاثة لجنة مخصصة لإرساء إجراءات لفائدة واردات محددة تتعلق، أساسا، بالمدخلات الصناعية، المنتجات المخصصة لمشاريع الاستثمار أو لمؤسسات فندقية، وفقا للبلاغ ذاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض