سياسة

الخطاب الملكي يتسم بالحكمة والصراحة

قال المحلل السياسي ورئيس معهد بوليسنز بأتاوا، عبد القادر الفيلالي، إن خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ68 لثورة الملك والشعب يتسم بالحكمة والصراحة تجاه بلدان الجوار المغاربية والأوروبية بهدف إرساء علاقات متوازنة ومتساوية وذات المنفعة المتبادلة.

وأبرز السيد الفيلالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن ” جلالة الملك ذكر، بلغة صريحة ومباشرة، بالبعد الحضاري للمغرب القوي بتراث يستلهم من تاريخ عريق، وحاضر مزدهر، مع التطلع إلى مستقبل مشترك قائم على التنمية والسلام والأمن “. وأضاف أن صاحب الجلالة أشار أيضا إلى أن المغرب يستمد قوته وعظمته من مؤسساته ويؤمن إيمانا راسخا بدولة الحق والقانون، وهو ما يثير انزعاج الدول والمنظمات التي تحاول، من خلال المؤامرات والخداع، أن تعيق دينامية تقدمه التي لا رجعة فيها.

وقال الخبير، المقيم بكندا، إن الخطاب الملكي يبرز، بوضوح وبنفس الدرجة من الحزم، رؤية وقيادة جلالة الملك على مستوى الجبهة الدبلوماسية من خلال إرساء خارطة طريق لتدشين عهد جديد من الشراكة وحسن الجوار في إطار من التفاهم والثقة واحترام الالتزامات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض