اقتصادمجتمع

تاونات: مؤهلات طبيعية وتراثية تحفز على تنمية سياحية مستدامة

يزخر اقليم تاونات بمؤهلات طبيعية ومعالم سياحية هامة يتعين العمل على تثمينها وادماجها في مدار خلق الثروة وانعاش حركية التنمية السوسيو اقتصادية.

وتشمل هذه المؤهلات الطبيعية غطاء غابويا خصبا ومتنوعا وسدودا كبرى ومتوسطة من أهمها سد الوحدة الذي يعد ثاني أكبر سد في إفريقيا وسد ادريس الأول وبوهودة والساهلة وشبكة من الأنهار والأودية على غرار ورغة وسبو وإيناون وواد اللبن، وكذا بحيرات تلية وعيون.

وثقافيا، يتوفر الإقليم على مآثر تاريخية (كقلعة أمركو التاريخية الواقعة بجماعة مولاي بوشتى ودائرة قرية ابا محمد) ومهرجانات تجسد غنى الموروث الثقافي والحضاري للإقليم، من قبيل مهرجان الفروسية بتيسة الذي يجسد تعلق وشغف سكان قبائل الحياينة بالفرس والفروسية ومهرجان السنوسية بقرية ابا محمد، والمهرجان الوطني للتين والمهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي ومدارات سياحية متنوعة.

وعلى غرار سائر منطقة اجبالة، يعرف الإقليم بثقافته الفنية التي تشكل العيطة الجبلية عنصرا من عناصرها الأساسية والتي ينظم مهرجانها الوطني خلال فصل الصيف من كل سنة.

ومن شأن سياسة عمومية ينخرط فيها جميع الفاعلين أن تحول هذه المؤهلات الى رأسمال مادي ورمزي يجعل من الاقليم قطبا سياحيا بامتياز.

وضمن مناطق الجذب السياحي بالاقليم، يجدر التوقف عند أهمية منتجع بوعادل الواقع عند سفح جبل الكيل بتراب جماعة بوعادل، والذي يتوفر على ثروة مائية هامة، حيث يقدر صبيب المنبع المائي لبوعادل ب 160 لترا في الثانية خلال فصل الصيف. كما يشكل هذا المنتجع فضاء للراحة والاستجمام، حيث يقدر عدد الزوار الوافدين عليه سواء من داخل الإقليم أو خارجه بحوالي 2000 زائر في اليوم خلال الأوقات العادية و 3000 زائر خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وفي إطار الجهود المبذولة من طرف السلطة الإقليمية لتاونات بتنسيق وتعاون مع مختلف الشركاء والمتدخلين من أجل تأهيل هذا المنتجع والرقي به لجعله وجهة سياحية ذات مدى استقطاب محلي وجهوي ووطني، تمت صياغة مخطط للعمل للتهيئة السياحية للمنتجع يتضمن مشاريع نوعية تنسجم والمؤهلات والموارد السياحية لهذا الموقع بغلاف مالي إجمالي يقدر بحوالي 61 مليون درهم في إطار شراكة بين مجموعة من القطاعات الوزارية والمؤسسات الحكومية.

ويروم هذا المشروع تعزيز جاذبية الموقع السياحية كإحدى الوجهات المميزة من خلال إنجاز بنيات الاستقبال الضرورية للزوار والوافدين في ظروف جيدة على مستوى الإيواء والتغذية والسباحة والاستجمام ومواقف السيارات.

وتتضمن باقة المشاريع المبرمجة في هذا الإطار إحداث حمامات للسباحة وحدائق مائية وفضاءات لألعاب الأطفال وفضاءات تجارية لتسويق المنتوجات المجالية ومنتجات الصناعة التقليدية وبنيات للاصطياف والتخييم ومواقف للسيارات ومآوي سياحية، فضلا عن التجهيز والتهيئة الترابية لدوار بوعادل، إلى جانب مشاريع أخرى تهم تعزيز البنية التحتية والمرافق اللازمة لتثمين الوجهة.

وتجدر الإشارة أنه في إطار خلق الظروف الملائمة وفتح منتجع بوعادل على محيطه الخارجي وتسهيل الولوج إليه، فقد تم في مرحلة أولى إنجاز المشروع الكبير المتعلق بتوسيع وتقوية الطريق الإقليمية رقم 5314 الرابطة بين جماعتي عين مديونة وبوعادل، وكذا مشروع الطريق المؤدية إلى منتجع بوعادل.

وتاريخيا، تشكل قلعة أمركو معلمة هامة على وادي ورغة، مشرفة على مرتفع جبلي بجماعة مولاي بوشتى، ومطلة على بحيرة سد الوحدة الممتدة أمامها على عشرات الكيلومترات.

وشيدت القصبة خلال الفترة المرابطية أواسط القرن الثاني عشر الميلادي، واسمها مأخوذ عن المرتفع الذي بنيت عليه والمطل على هضبة ورغة والنواحي، غير بعيد عن قبر الولي مولاي بوشتى الخمار.

وتعد القصبة واحدة من مجموعة التحصينات الدفاعية التي بناها المرابطون (1056-1147) لمواجهة القوى الموحدية المعارضة.

وفي إطار الاهتمام بهذه المعلمة الأثرية والتاريخية، فقد خضعت لعملية ترميم، كما تمت تهيئة الطريق المؤدية إليها وتجهيزها بالإنارة العمومية وذلك من طرف مصالح وزارة الثقافة والسلطات الإقليمية والمحلية ووكالة الإنعاش وتنمية أقاليم الشمال بتعاون مع المنتخبين.

يذكر أن إقليم تاونات يمتد على مساحة 5616 كلم مربع، ويبلغ عدد سكانه 662.246 نسمة حسب الإحصاء العام للسكان والسكنى لسنة 2014.

ويتكون الإقليم إداريا من 05 باشويات و04 دوائر ، أما عدد الجماعات الترابية فيصل إلى 49 جماعة ترابية منها 05 بالمجال الحضري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض