مجتمع

ورزازات.. استهداف نحو 30 ألف تلميذ من عملية التلقيح ضد كوفيد-19

قال السيد يوسف بوراس، المدير الإقليمي للتربية الوطنية بورزازات، إن نحو 30 ألف تلميذ وتلميذة سيستفيدون من عملية التلقيح ضد كوفيد-19 .

وأوضح السيد بوراس، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المديرية عملت بتنسيق مع مندوبية الصحة بورزازات على تهيئة مراكز التلقيح وتوفير الوحدات المتنقلة المجهزة لتغطية جميع الجماعات الترابية، لاسيما بالعالم القروي والمناطق الجبلية، مضيفا أن هذه العملية لقيت إقبالا كبيرا.

وأشار إلى تنظيم مجموعة من اللقاءات التواصلية حول الحملة الوطنية لتلقيح الفئة العمرية المتمدرسة من 12 إلى 17 سنة، بحضور ممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ بالإقليم، من أجل إبراز أهمية هذه الحملة في تحقيق المناعة الجماعية، وضرورة انخراط الجميع لتحقيق دخول مدرسي آمن.

من جهته، أبرز السيد محمد وشري، رئيس مركز التلقيح بالثانوية التأهيلية سيدي داود بمدينة ورزازات، في تصريح مماثل، المراحل التي تمر منها عملية التلقيح بالمركز بداية من استقبال التلاميذ وأوليائهم، مرورا بتوقيع تراخيص أخذ اللقاح للمتمدرسين من قبل الآباء، ثم التسجيل في برنامج “مسار” وفي التطبيق الرسمي للقاح وانتهاء بأخذ الجرعة الأولى.

وأكد أن عدد المعنيين بعملية التلقيح في مركز ورزازات، المنظمة تحت شعار “نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي، ونمكنهم يتابعو دراستهم في أمان “، بلغ 8 آلاف و104 تلميذ وتلميذة.

وخلص السيد وشري إلى أن حملة تلقيح التلاميذ، المتراوحة أعمارهم بين 12 و17 سنة، تمر في ظروف جيدة مع احترام جميع التدابير الصحية الموصى بها من طرف السلطات الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض