رياضة

نزيف النتائج السلبية لبرشلونة يتواصل بهزيمة جديدة امام اتليتكو مدريد

تواصل نزيف النتائج السلبية لفريق برشلونة بهزيمة جديدة امام اتليتكو مدريد (2-0) في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت على ملعب واندا ميتروبوليتانو برسم الجولة السابعة من منافسات الدوري الإسباني.

وقدم برشلونة واحدة من أسوأ مبارياته على الإطلاق هذا الموسم، إذ لم يهدد مرمى يان أوبلاك بأي كرة تذكر، مع أداء دفاعي سيئ للغاية من شأنه أن يوضح ما وصلت له النادي الكتالوني.

الهدف الاول لأصحاب الارض أتى في الدقيقة 23 عبر الفرنسي توما ليمار بعد انفراده بمرمى تير شتيجن، ثم أحرز لويس سواريز هدف حسم المباراة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ورفض الاحتفال احتراما لفترته الطويلة ببرشلونة.

خلال الشوط الثاني اكتفى برشلونة بالاستحواذ على الكرة من دون خطورة فعلية على مرمى أتلتيكو مدريد، بينما آثرت كتيبة دييجو سيميوني الاعتماد فقط على المرتدات والاكتفاء بما قدموه في الشوط الأول.

وبهذا الانتصار رفع أتلتيكو مدريد رصيده للنقطة 17 في المركز الثاني بفارق الأهداف عن ريال مدريد، بينما يتجمد رصيد برشلونة عند 12 نقطة في المركز العاشر.

جدير ذكره أن رئيس برشلونة خوان لابورتا كان قد خرج إلى الإعلام قبل المباراة وأعلن استمرار رونالد كومان كمدرب للبلوجرانا بغض النظر عما سيحدث أمام أتلتيكو مدريد ومنحه الدعم والثقة اللازمتين.

وأدار كومان المباراة من المدرجات بعد الإيقاف الذي عوقب به إثر حصوله على بطاقة حمراء في مباراة قادس التي انتهت بالتعادل السلبي بملعب رامون دي كانارزا، وقد ظهر الغضب واضحا على الهولندي من الأداء أثناء جلوسه بجوار مستشار الرئيس، جوردي كرويف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض