رياضة

كومان: برشلونة يعول علي

أكد المدرب الهولندي لبرشلونة الإسباني رونالد كومان أن النادي الكاتالوني “يعول علي” وذلك عقب الخسارة أمام مضيفه أتلتيكو مدريد صفر-2 مساء السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإسباني لكرة القدم، وبعد ساعات قليلة من حصوله على دعم علني من الرئيس جوان لابورتا.

وقال كومان خلال تعليقه على الخسارة الثانية لفريقه في ثلاثة أيام بعد سقوطه المذل أمام بنفيكا البرتغالي صفر-3 في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، إنه طلب من ناديه “توضيح” موقفه.

وأضاف “تحدثنا الليلة الماضية (الجمعة) عبر الهاتف وهذا الصباح (السبت)، عن أشياء تتعلق بالنادي، عني. طلبت من النادي توضيحا بأنهم يعولون علي”.

وتابع الهولندي “من المهم جدا بالنسبة للمدرب وكذلك للاعبين أن يعلموا أن المدرب مستمر. هذا الضغط طبيعي وهو موجود لأي مدرب في العالم. لكن خاصة في برشلونة”.

وختم قائلا “لكن الرئيس اتخذ قراره، لقد تحدث بشكل جيد جدا بعد ظهر اليوم (السبت)، لذلك كل شيء على ما يرام”.

وقبل المباراة، استبعد لابورتا فكرة إقالة مدربه الهولندي، داعيا إياه إلى منحه “هامش ثقة”.

وقال لابورتا في تصريح مفاجئ أدلى به قبل المباراة بساعات: “سيبقى رونالد كومان مدربا لبرشلونة. نعتقد أنه لعدة أسباب يستحق أن نمنحه هامش ثقة. إنه مشجع لبرشلونة ومرجع في عالم “برشلونة”.

وفي الوقت الذي أكدت فيه وسائل الإعلام الكاتالونية أن قمة المرحلة الثامنة من الدوري على ملعب بطل إسبانيا الحالي ستكون آخر مباراة لكومان في برشلونة، أي د الرئيس لابورتا علن ا المدرب الهولندي.

واضاف “كومان يحب برشلونة، لقد قرر أن يأتي في وقت شديد الصعوبة المؤسسية والرياضية. بعد الحديث معه، رأيت أنه يثق في هذا الفريق، خاصة عندما يعود اللاعبون المصابون. من هناك، سيكون لدينا هامش أكبر. (…) لا يزال متعاقد ا معنا ونأمل أن نعود إلى الانتصارات واللعب الجميل، وأنا متأكد من أنه سيفعل كل ما هو ممكن”.

ومن المتوقع أن يستعيد كومان في نوفمبر المقبل، خدمات مهاجميه الفرنسي عثمان ديمبيلي (خضع لعملية جراحية في الركبة اليمنى في نهاية يونيو)، والوافد الجديد الأرجنتيني سيرخيو أغويرو (المصاب في ربلة الساق اليمنى). لذلك فإن تصريح الرئيس لابورتا يشير إلى أن كومان سيبقى على رأس برشلونة على الأقل حتى عودة هذين المصابين.

وفي وقت تصف فيه تصف فيه الصحافة العلاقة بين الرجلين بأنها باردة في كثير من الأحيان، أكد لابورتا العكس: “العلاقة الباردة ليست صحيحة. إنها علاقة جيدة وصادقة. إنه شخص جيد وأعتقد أنه يعتقد الشيء نفسه عني. وجميعا نحاول أن نجعل كل شيء ينتهي بشكل أفضل مما كان عليه في البداية”.

وعلق القائد جيرارد بيكيه على مشاكل الفريق قائلا عقب الخسارة أمام اتلتيكو مدريد “ليست هناك مشكلة واحدة فقط، بل هناك العديد منها يدركها الناس ويعرفونها. ما نفتقر إليه واضح. هذه أوقات عصيبة والعديد من الذين يشكلون العمود الفقري للفريق اليوم لم يمروا بها من قبل. الأجواء في غرف الملابس جيدة جدا، كلنا نريد حل هذا الوضع، لكنه صعب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض