رياضة

بطولة أستراليا لكرة المضرب : ديوكوفيتش يتدرب في انتظار القرار النهائي للسلطات الاسترالية حول مشاركته

أجرى الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الأول عالميا، اليوم الثلاثاء ،تمارينه الأولى على الملعب الرئيس لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب ، حيث يطمح الى تحقيق رقم قياسي في البطولات الأربع الكبرى بالفوز للمرة الـ 21 في تاريخه، لكن حلمه لا يزال معلق ا بانتظار القرار النهائي للسلطات الاسترالية.

وحقق ديوكوفيتش امس الإثنين “انتصار ا مفاجئ ا” في مسعاه للبقاء في أستراليا حيث يرغب بالمشاركة في أولى البطولات الاربع الكبرى، بعدما أمر قاض فيدرالي بالإفراج عنه بشكل فوري من مركز احتجاز المسافرين في ملبورن في خضم أزمة حول التلقيح المضاد لفيروس كورونا.

وأنهى القاضي أنتوني كيلي فجأة أيام ا من الجدل القانوني، بعد قرار الحكومة الاسترالية العودة عن قرار إلغاء تأشيرة الصربي.

ويعتبر هذا القرار انتكاسة كبيرة للحكومة التي فرضت قيودا صارمة على حدودها خلال العامين الماضيين لوقف انتشار فيروس كورونا.

ولكن حتى بعدما تذوق انتصار ا رائع ا في المحكمة الفدرالية، تبقى مشاركته في البطولة غير مضمونة بعد.

و أكد صاحب 34 سنة أنه مصمم على البقاء في ملبورن والمنافسة في بطولة أستراليا المفتوحة، التي تبدأ في غضون ستة أيام.

وقال ديوكوفيتش على حسابه في ( إنستغرام) أمس الاثنين “جئت إلى هنا للعب في أحد أهم الأحداث التي نخوضها أمام الجماهير الرائعة”.

وفي سياق متصل، اعتبرت رابطة محترفي كرة المضرب أن الصراع حول تأشيرة دخول ديوكوفيتش كان “مدمرا على جميع الجبهات”.

وقال الإتحاد إنه تعاطف مع كل من ديوكوفيتش والجمهور الأسترالي، مشير ا الى أنه فعل كل ما في وسعه لدرء المشاكل المحتملة للاعبين الذين يدخلون الى البلاد لخوض بطولة أستراليا المفتوحة.

وكان ديوكوفيتش رهن الاعتقال في مبنى كان يعرف سابق ا بفندق “بارك هوتيل”، وهو منشأة من خمسة طوابق تضم نحو 32 مهاجر ا محاصرين بسبب نظام الهجرة الأسترالي المتشدد، بعضهم منذ سنوات عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض