سياسة

اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي تحتفي بالمطبخ المغربي أخبار

شكل التئام نخبة من عالم السياسة والاقتصاد هذا الأسبوع في واشنطن في اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، مناسبة للاحتفاء بفن الطبخ المغربي مجسدا في خبرة مجموعة رحال، السفير الرئيسي للمطبخ المغربي الأصيل.

ومثلت موائد (البوفيه المفتوح) وجلسات التذوق التي تم تنظيمها في إطار برنامج التواصل الذي اعتمدته وزارة الاقتصاد والمالية، لضمان على مدى الأشهر المقبلة تعزيز مكانة المغرب كبلد مضيف للاجتماعات السنوية لهاتين المؤسستين الماليتين الدوليتين في أكتوبر 2023 في مراكش، فرصة لممثلي الدول المشاركة في هذه الاجتماعات للتعرف على غنى الأطباق المغربية.

وهكذا، توافد المشاركون على مختلف مقاصف المؤسستين الماليتين الدوليتين، بداية بمقر البنك الدولي ثم مقر صندوق النقد الدولي المجاور، للاستمتاع بمختلف الأطباق التي تفننت في إعدادها مجموعة رحال.

وخلال وجبة الفطور ، كان لأكثر من 250 ضيفا موعد مع أطباق مغربية مختلفة من قبيل “الحرشة” و”الملاوي” و”الرغيف” و”أملو” والزيتون وزيت الأركان، علاوة على الأطباق الشهية الأخرى التي تزين عادة موائد المغاربة.

وبعد هذا الفطور الشهي، كان للضيوف موعد آخر مع وجبة غذاء تم خلالها تقديم أطباق “الكسكس” و”الطاجين” و”المشوي” و”البسطيلة” المغربية، التي جسدت مهارة وبراعة مجموعة رحال التي كانت وراء إعداد هذه الأطباق.

وقال رحال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “نحن جد فخورين بقدرتنا على الترويج ليس فقط لفن الطبخ المغربي ولكن أيضا لقدرة المغرب على استضافة تظاهرات ذات أهمية وتأثير كبيرين على المستوى الدولي”، معربا عن سعادته برؤية مجموعته تمثل المغرب في الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

وأضاف أن “الزوار الوافدين من جميع أنحاء العالم اندهشوا بغنى الأطباق المغربية وطريقة إعدادها الدقيقة”، مذكرا أن الأمر يتعلق بالمشاركة الثانية لمجموعة رحال في هذا المنتدى الهام بعد منتدى 2019.

وتنعقد اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في الفترة من 18 إلى 24 في العاصمة الفيدرالية الأمريكية بحضور ممثلين عن الدول الأعضاء في المؤسستين وفاعلين من القطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية.

وتم اختيار المغرب رسميا في أبريل 2018 لاحتضان نسخة 2021 من الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي والنقد الدولي، بعد عملية طويلة لتقييم ملفات الترشيح المقدمة من قبل 13 بلد.

ونظرا لاستمرار حالة عدم اليقين المتعلقة بوباء كوفيد 19، قررت المؤسستان الماليتان تأجيل اجتماعاتها المقررة في مراكش حتى أكتوبر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض