ثقافة

مهرجان “سيتي سويس سيتي لواس”.. الاحتفاء بالموسيقى الشعبية النابولية بالصويرة

تم، أمس الثلاثاء، بالصويرة، الاحتفاء بالموسيقى الشعبية النابولية الجديدة، وذلك خلال حفل استثنائي، نشطته المجموعة الإيطالية كارلو فاييلو، بفضاء دار الصويري.

وهكذا، استمتع عشاق ومحبو هذا اللون الموسيقي، ومن بينهم أجانب، لاسيما المنحدرون من إيطاليا، بأمسية موسيقية رائعة، نظمت بمبادرة من جمعية الصويرة – موكادور في إطار نسخة سنة 2022 لمهرجان “سيتي سويس سيتي لواس”.

وشكل هذا الحفل مناسبة لاكتشاف الأداء الفني الملهم، والمستلهم من العوالم الأسطورية لنابولي حاضرة الجنوب الإيطالي، لكارلو فاييلو، ومن ثمة، الاحتفاء بصفحات وضاءة من التاريخ الموسيقي النابولي الغني.

وأدت المجموعة أغان رائعة من ريبرتوار الموسيقي النابولية الغنية، ومنحت لحظات من المتعة المتشاطرة في الفضاء الرمزي لدار الصويري.

وعبر الفنان كارلو فاييلو، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادته الغامرة بالمشاركة من جديد في هذا المهرجان، وتنشيط هذا الحفل بالصويرة، ملتقى الثقافات.

وأوضح أن أسلوبه الموسيقي يعد مزيجا بين الموسيقى النابولية التقليدية والمعاصرة، مضيفا أنه يؤلف أغانيه بنفسه.

من جهتها، استعرضت الكاتبة العامة لجمعية الصويرة – موكادور، كوثر شاكر بنعمارة، تجربة “سيتي سويس سيتي لواس” بالصويرة، مذكرة بأن حاضرة الرياح انضمت لهذه الشبكة منذ سنة 2017 من خلال احتضان النسخة 25 لهذه التظاهرة، التي احتفت بالكاتب الكبير باللغة البرتغالية، جوزيه ساراماغو.

وأعربت السيدة شاكر بنعمارة عن اعتزاز الصويرة بكونها جزءا من هذه الشبكة، مذكرة بأنه خلال الدورات السابقة، “سمح لنا هذا المهرجان من اكتشاف العديد من مغني الفادو الشباب، مثل كريستينا برانكو، وكريستينا ماريا، وسارة كوريا”، مضيفة أنه فضلا عن موسيقى الفادو، “استقبلنا أيضا العديد من الحفلات الموسيقية، مثل حفلات مجموعة روندا دا مادروكادا، ولابيكولا باندا إيكونا، وطونوريس دي نيونلي وآخرون”.

وتابعت “شكرا لهذا المهرجان الذي يجمع الناس ذوي الأذواق الموسيقية الرفيعة، في أجواء أخوية وإنسانية”، مؤكدة أنه بمناسبة نسخة هذه السنة، “نحزم حقائبنا صوب بلاد الدولتشي فيتا” مع هذه المجموعة الرائعة لكارلو فاييلو، التي “تأتينا مباشرة من نابولي “.

والمؤلف والموسيقي كارلو فاييلو يعد أحد مؤسسي المجموعة الموسيقية الإيطالية “نيوفا كومبانيا دي كانطو بوبيلاري”. وتعاون مع فنانين مرموقين وشارك في عدة مهرجانات موسيقية بالعالم، وبإيطاليا والخارج.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الحفل يمدرج في إطار نسخة سنة 2022 لمهرجان “سيتي سويس سيتي لواس” (الموسيقى الشعبية والفن المعاصر)، الذي تم إنجازه من طرف الشبكة الثقافية لثلاثين مدينة من 13 بلدا من البحر الأبيض المتوسط والبلدان الناطقة بالبرتغالية، البرازيل والرأس الأخضر وكرواتيا وإسبانيا وفرنسا واليونان وإسرائيل وإيطاليا والمغرب والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا وتونس. وتمثل مدينة الصويرة المملكة في هذه الشبكة منذ سنة 2017.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض