مجتمع

عمالة عين الشق .. عملية التلقيح تستهدف أزيد من 35 ألفا من المتمدرسين

تستهدف عملية التلقيح ضد وباء كورونا، المتعلقة بالمتمدرسين (الفئة 12-17 سنة)، 35168 من المتمدرسين بمختلف المؤسسات التعليمية بالقطاعين العمومي والخاص ، على مستوى النفوذ الترابي لعمالة مقاطعة عين الشق .

وأفادت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بعين الشق ، في بلاغ لها ، أن عملية تلقي هؤلاء التلميذات والتلاميذ ، للجرعة الأولى من هذا اللقاح ، مرت خلال اليومين الأولين في أجواء إيجابية يسودها الإحساس بالمسؤولية ، من أجل العمل على تحصين المجتمع المدرسي ، وبالتالي المساهمة في التقليص من حالات الإصابة والوفيات الناتجة عن الوباء ببلادنا .

ونقل البلاغ ، عن المديرة الإقليمية للتربية والتكوين ( عين الشق ) السيدة لطيفة لماليف، قولها إنه تم في هذا الإطار اتخاذ سلسلة من التدابير والاستعدادات التنظيمية والتجهيزات اللوجيستيكية، لتمكين الفئة المستهدفة من تلقي اللقاح في أجواء مناسبة ، وذلك ضمانا لتوفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي 2021-2022 .

وبالمناسبة تمت الإشادة بسير عمل الأطقم الطبية والشبه الطبية التابعة للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة، وكذا الأطقم التربوية المكلفة بمسك المعطيات، منوها في الوقت ذاته بالمجهوداته المبذولة ، وبالانخراط الإيجابي لجميع المتدخلين لإنجاح هذه المحطة الهامة .

ويذكر ان هذه العملية الوطنية ، المنظمة تحت شعار “نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعون دراستهم في أمان”، تجرى أطوارها على مستوى 58 مركزا للتلقيح على مستوى جهة الدار البيضاء- سطات، حيث من المرتقب ان تشمل في مجملها 613367 تلميذة وتلميذا على مستوى هذه الجهة.

وتأتي هذه الحملة استجابة لتوجيهات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، خاصة تلك المرتبطة بالإعداد لإنجاح محطة الدخول الدراسي 2021-2022، وباقي المحطات من السنة الدراسية، وتنفيذا للمخطط الجهوي الذي وضعته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بتنسيق مع باقي الشركاء ، أخذا بعين الاعتبار التطور المقلق لمؤشرات الحالة الوبائية في بلادنا عامة وجهة الدار البيضاء سطات على وجه الخصوص .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض