ثقافةمجتمع

توفي الإعلامي المصري ، وائل الإبراشي، بعد معاناته من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا العام الماضي

توفي الإعلامي المصري ، وائل الإبراشي، بعد معاناته من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا العام الماضي.

وكان الإبراشي قد غاب عن شاشة الفضائية الأولى المصرية وعن تقديم برنامج “التاسعة”، منذ اكتشاف إصابته في دجنبر 2020.

ودخل الإبراشي للعلاج داخل المستشفى، لكن معاناته مع آثار الفيروس الجانبية طالت. حيث ظل يعاني لمدة طويلة من أعراض كوفيد 19، الشيئ الذي أدى إلى تلف جزء كبير من رئته. إلا أنه رغم تطمينات الأطباء وظهور بعض التحسن في حالته الصحية، لم يستطع مجابهة الأعراض المرضية وأسلم الروح لبارئها عن عمر 58 سنة.

ولد الإبراشي عام 1963م بمدينة شربين بمحافظة الدقهلية، وعمل صحفيًا في جريدة روز اليوسف، ثم أصبح رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، حتى استقال منها، واستطاع بموهبته الكبيرة أن يقدم برامج تلفزيونية حلو إعجاب المشاهدين عبر العالم العربي وأصبح قناة إعلامية وذاع صيته وتهافتت القنوات العربية للظفر به ضمن نجومها الإعلاميين، إلى أن استقر به المقام في القناة الوطنية الأولى حيث كان يقدم البرنامج الشهير ” التاسعة مساءا”.

وقد خلف رحيله حزنا كبيرا لدى أسرته الصغيرة حيث لم تتمالك زوجته نفسها وانهارت أمام المسجد بمسقط رأسه، حيث أقيمت عليه صلاة الجنازة، كما بدا الحزن الشديد على كافة أصدقائه وزملائه ومتابعيه وكافة المشتغلين بالمجال الإعلامي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
MCG24

مجانى
عرض